|  الناس  |  المقالات  |  الثقافية  |  ذكريات  |  المكتبة  |  كتّاب الناس  |

 
     
 


 

نائب كوردي: العبادي يسير على خطى المالكي في مسألة صرف الرواتب

رووداو - اربيل
15 / 1 / 2017

أوضح النائب عن كتلة الحزب الديمقراطي الكوردستاني في مجلس النواب العراقي، وعضو لجنة الأمن والدفاع النيابية، شاخوان عبدالله، خلال مشاركته في نشرة اخبار رووداو، اليوم الأحد، بأن "العبادي كان "محرجاً" من الاسئلة التي وجهت اليه من قبلنا في لجنة الامن والدفاع، ولهذا قام بدعوة وزير الدفاع وكالة، فالح الفياض، وعدد من المسؤولين لحضور هذا الإجتماع".

وقال عبدالله، "تم مناقشة العديد من القضايا مع رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، منها العلاقات بين اربيل وبغداد، والوضع الامني في العاصمة، ونحن كنا ثلاثة نواب كورد من الاتحاد الوطني الكوردستاني والحزب الديمقراطي الكوردستاني وحركة التغيير، ركزنا في اسئلتنا حول صرف مستحقات قوات البيشمركة، وقلت: لماذا لم يتم صرف مستحقات البيشمركة لحد الآن، فقال لي العبادي: انتم تبيعون 20% من النفط ، تستطيعون صرف مستحقات البيشمركة من هذه الأموال".

واضاف عبدالله، "تحدثنا اثناء الاجتماع عن تحرير منطقة الحويجة وقلت للعبادي: سوف يتم اتهامك بسبب بقاء عناصر داعش لحد الان في الحويجة، وبقاء هذا التهديد المستمر على محافظة كركوك وعلى شركة غاز الشمال، فقال العبادي: لقد اتخذنا الاستعدادات اللازمة، إلا ان محافظة كركوك وقفت عائقاً امامنا بسبب عدم جمع اصوات الكورد لبدء عمليات تحرير الحويجة. فقلت له: ان محافظ كركوك يقول بأنك انت المسؤول عن عدم بدء العمليات لحد الآن. فقال لي: ان محافظ كركوك جاء قبل يومين الى هنا معتذراً عن هذا التصريح الذي ذكرته ".

واشار عضو لجنة الأمن والدفاع النيابية، ان "العبادي يسير على خطى المالكي في مسألة صرف رواتب إقليم كوردستان، واذا كان اليوم يجامل الإقليم فهو بسبب عمليات الحويجة التي ستبدأ للقضاء على الإرهابيين".

وبين عبدالله "حصلت مناقشات بين هوشيار عبدالله عن حركة التغيير وبين العبادي خلال الإجتماع، فقد اراد الاصدقاء في حركة التغيير ان يظهروا للعبادي بأن المشاكل بين إقليم كوردستان وبغداد، هي نفس مشاكلهم مع الاحزاب السياسية في الإقليم، إلا ان العبادي رد عليه وقال: جميع الاحزاب السياسية في إقليم كوردستان شريكة في مسألة النفط، وإذا كانت اصواتكم قد اصبحت عالية هذه الأيام فهي بسبب تقليل حصصكم من بيع النفط، فقال له هوشيار: هذا اتهام صريح لحركة التغيير ونحن لا نقبل بذلك".

وأردف عبدالله، "تم الحديث ايضا حول تواجد عناصر حزب العمال الكوردستاني في سنجار، فقال العبادي بأن عناصر حزب العمال الكوردستاني هم مواطنون اتراك، ومثلما نطالب الاتراك بالخروج من وطننا نطالب عناصر حزب العمال الكوردستاني كذلك، فحقهم لدينا هي اعطائهم الإقامة فقط، ولكن لن نقبل بوجود مسلحيهم هنا، والعراقيين المتواجدين معهم سيتم التعامل معهم بحسب الدستور والقانون العراقي، وانا قد جلست مع الـ PKK وكانت لديهم استجابات جيدة بالنسبة لهذا الامر، وقد اخبرتهم بأن عليهم الخروج من العراق، وهم ابدوا استعدادهم للخروج من سنجار ومن المناطق الاخرى".
 

 

 Since 17/01/05. 
free web counter
web counter