|  الناس  |  المقالات  |  الثقافية  |  ذكريات  |  المكتبة  |  كتّاب الناس  |

 
     
 

 

نائبة تحذر من انهيار الوضع بالبصرة وتتهم الحكومة بـ"العجز" من اتخاذ قرار تجاه الأحرار

12 كانون الأول 2016
السومرية نيوز/ بغداد

حذرت النائب عن إئتلاف دولة القانون عن محافظة البصرة عواطف نعمة، الاثنين، من إنهيار الوضع الأمني بالمحافظة وإندلاع حرب أهلية، فيما إنتقدت أداء الأجهزة الأمنية بالمحافظة وعدم قدرة الحكومة الاتحادية على إتخاذ أي قرار حازم تجاه "تيار الأحرار"، مؤكدة أنها لم تعد تطمئن على حياتها كون "الجهات الأمنية" بالبصرة بطريقها لـ "السقوط" على حد تعبيرها.

وقالت نعمة في حديث لـ السومرية نيوز، إن "ما حصل أمس بالمركز الثقافي النفطي بمحافظة البصرة من هجوم خطير لميليشيات على 500 مواطن عراقي بينهم نخب ثقافية وشيوخ عشائر وسياسيين هو سابقة خطيرة تعيد للأذهان التجاوز والإستهانة السابقة بالسلطة التشريعية والتنفيذية حين إقتحمتها نفس الجهات".

وأضافت، أن "القوات الأمنية كانت متواجدة بنفس مكان الحادث ولم تحرك ساكناً، بالتالي فنحن بكل صراحة لم نعد نطمئن على حياتنا كون الجهات الأمنية بالمحافظة بطريقها للسقوط"، مشيرة إلى أن "ما حصل بيوم التظاهرة أعطى مؤشر أن الحكومة المحلية إنهارت وحتى الحكومة الاتحادية خجولة ولاتستطيع إتخاذ أي موقف حازم مع تيار الأحرار".

وتابعت نعمة أن "الأجهزة الأمنية بالبصرة ليس لديها أي إرادة لبسط الأمن والسيطرة على الميليشيات وأصبحت حياة جميع أبناء المحافظة في خطر مع إنتشار الفساد والمخدرات والمليشيات في ظل صمت وتستر الاجهزة الامنية"، محذرة من أن "المحافظة في إنهيار نتيجة لفتنة تريدها الميليشيات لضرب النسيج الإجتماعي فيها".

وأكدت نعمة، "لولا عقلاء المحافظة لكانت هنالك حرب أهلية بالبصرة"، لافتة إلى أن "ماحصل بالمركز الثقافي سيزيد النعرات والصراعات بين العشائر خاصة وأن جميعها تملك السلاح، بالتالي عندما لا تحمي الدولة المواطن فعلى العشيرة حمايته".

 

 

 Since 17/01/05. 
free web counter
web counter