|  الناس  |  المقالات  |  الثقافية  |  ذكريات  |  المكتبة  |  كتّاب الناس  |

   
       
 


 

بغداد تختنق ... شوارع وجسور "مشلولة" ومواطنون ينتظرون "الرحمة"

2016/12/05  
المدى برس / بغداد

شهدت العاصمة بغداد، اليوم الاثنين، أزمة مرورية خانقة في أغلب شوارعها الرئيسية وجسورها وتقاطعاتها أدت الى شل حركة المواطنين والموظفين بشكل شبه كامل، وفيما فاقمت تلك الأزمة من معاناة المواطنين ومشاكلهم، غاب دور الجهات المسؤولة بالتخفيف من تلك الأزمة.

شوارع العاصمة بغداد كانت على موعد مع زخم مروري كبير مع ساعات الصباح الأولى، في أغلب طرقها الرئيسة وجسورها الرابطة بين جانبيها، حيث يتطلب عبور تلك الجسور وقتاً طويلاً فاق الساعتين، ليواجه البغداديون بعد ذلك شوارع "مشلولة" وتقاطعات مكتظة تجمدوا فيها تحت "رحمة" رجل المرور، الذي يلعب دور الإشارة المرورية، لافتقار أغلب التقاطعات الى الإشارات المرورية، أو انقطاع الطاقة عنها في حال وجودها.

تلك الاختناقات ضاعفت من معاناة المواطنين والموظفين وأعاقت تحركاتهم وأدت الى مشاكل جانبية وحوادث مرورية عديدة، حيث تطلب عبور جانب الكرخ باتجاه منطقة الكرادة خارج وتقاطع المسبح، ثم ساحة كهرمانة وشارع السعدون وصولاً الى منطقة الباب الشرقي، وسط العاصمة أكثر من ثلاث ساعات، كما يؤكد مواطنون وموظفون.

الاختناقات التي تفترس المواطنين وتجردهم من وقتهم وطاقتهم تبقى دون سبب واضح، حيث يعزوها البعض الى ارتفاع أعداد سكان العاصمة ومركباتهم، وضيق طرقها وقطع بعضها وعدم ايجاد حلول عملية وفتح طرق جديدة منذ عام 2003، في حين يعدها البعض الآخر "مفتعلة"، وسبيلاً لإبقاء المواطن البغدادي حبيس منزله، كونها دائماً ما تتزامن مع الأزمات السياسية.

 

 

 

 

   

 Since 17/01/05. 
free web counter
web counter