|  الناس  |  المقالات  |  الثقافية  |  ذكريات  |  المكتبة  |  كتّاب الناس  |

 
     
 

 

الامن النيابية: التفجيرات الاخيرة ذات طابع سياسي وحزبي

2 كانون الثاني 2017
السومرية نيوز/ بغداد

اعتبرت لجنة الامن والدفاع في مجلس النواب العراقي، الاثنين، أن التفجيرات الاخيرة التي شهدتها البلاد، سيما التي حدثت في بغداد والهجوم المسلح في النجف تحمل طابعاً "سياسياً وحزبياً"، لافتةً الى أن "أيادٍ خفية" تستغل الخلافات السياسية وتحرك المجاميع "الارهابية"، فيما اشارت الى وجود ضعف استخباري واسترخاء لدى الاجهزة الامنية.

وقال رئيس اللجنة الزاملي في حديث لـ السومرية نيوز، إن "ساحة 55 في مدينة الصدر، (شرقي بغداد)، التي استهدفها التفجير الارهابي، اليوم، تعد من أفقر المناطق"، مشيراً إلى أن "مسطر العمال ومحال بيع الخضر والفواكه في تلك المنطقة مستهدفة باستمرار".

وأضاف الزاملي أن "هناك ضعفاً استخبارياً مع وجود استرخاء لدى الاجهزة الامنية وعدم متابعة"، لافتا الى أن "تفجير اليوم، في الـ55 بمدينة الصدر، هو السادس او السابع الذي استهدف هذه المنطقة".

وأوضح الزاملي، وهو نائب عن كتلة الاحرار، أنه "اكد على قائد الفرقة وآمر اللواء في تلك المنطقة على ضرورة أن يكون هناك تشديداً أمنياً كونها مستهدفة باستمرار لأنها منطقة الفقراء والعمال".

واعتبر الزاملي أن "ما حدث من استهداف لناحية (القادسية)، جنوبي محافظة النجف، وما حدث بمدينة الصدر، هي تفجيرات فيها طابع سياسي وحزبي"، مشيراً إلى أن "هناك من يحاول أن يؤثر ويفرض شروطاً معينة على الشعب العراقي ويضغط على الفقراء وهناك من يؤثر حتى على ارادة القتال".

وأوضح رئيس لجنة الامن والدفاع، أن "جميع خلافات سياسية اليوم يتم استغلالها"، مشيراً إلى أن "هناك اياد خفية تحاول ان تحرك هذه المجاميع الارهابية".
 

 

 Since 17/01/05. 
free web counter
web counter